شهادة شفاء كاميليا

 

“كاميليا ” اصيبت بمرض الميلوما الخطير، بعد وفاه شقيقتها المقربه جدا لها. حزنها علي شقيقتها الهاها تماما عن الانتباه الي حالتها الصحيه. وفي خضم الاشاّعات والتحاليل والقلق والياس الذي ينتاب الانسان عندما يعلم ان هناك مرضا ما يفتك به دون رؤيه اي بادره شفاء واضحه للعيان. قررت كاميليا ان تستند للايمان دون العيان .
طلبت الرب الذي لا يتأخر، ووضعت أيمانها به. أدركت أن الرب لا يجرب أحداً، فقاومت المرض ومصدره. قاومت الشرير فهرب منها.
لم تتعثر وتتوسل للرب أن يشفيها، بل أدركت أنها أرادته أن يشفي الجميع وهو لا يتمهل علي أحد.
إنما يريدنا أن نفهم من هو عدونا الحقيقي ونميّز من أحبنا ومات لأجلنا وبجلدته شفينا.
وقد سجلت شهادة مختصرة للرب وأنتصارها علي المرض فيه.

شهادة كاميليا

لـ كاميليا

مازال اسم الرب يسوع المسيح وحده، يشفي 
 “لأَنَّهُ يُوجَدُ إِلهٌ وَاحِدٌ وَوَسِيطٌ وَاحِدٌ بَيْنَ اللهِ وَالنَّاسِ: الإِنْسَانُ يَسُوعُ الْمَسِيحُ” “تيموثاوس ٥:٢”
ووعوده ثابتة
” ..فَإِنِّي أَنَا الرَّبُّ شَافِيكَ». “خروج ٢٦:١٥”

التعليقات 1

  1. وسام اديب

    صلاتي لك كاميليا أن تنتصري علي كل فكر يتعالي علي معرفة المسيح وحرية أولاد الله. حتي تحافظي علي شفائك وكل ثمين باركك به الرب.

    الرد

أرسل

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Contact Me